دعما لحلول التخلص الآمن من القمامة بمحافظات الجمهورية

الفريق عبد العزيز سيف الدين والدكتور خالد فهمي يشهدان إحتفالية تسليم عقد منظومة المُخلفات الصُلبة

 

أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية نشر ثقافة الصيانة في حياتنا للحفاظ علي ما لدينا من مُعدات وآلات وماكينات فتلك ثروة ومستقبل أجيالنا القادمة , وهذا ما أكده أيضاً الدكتور خالد فهمي وزير البيئة وأشار إلي أهمية الإدارة والتشغيل وإستعادة التكلفة من خلال تلك المنظومة للمخلفات الصُلبة.

جاء هذا علي هامش إحتفالية تسليم الهيئة العربية للتصنيع – مصنع قادر للتكنولوجيا المتطورة لعدد "109 معدة" مُقدمة من جهاز تنظيم إدارة المُخلفات التابع لوزارة البيئة ، لدعم منظومة إدارة المُخلفات البلدية "القمامة" يأتى هذا العدد من إجمالي "245معدة"متعاقد عليها من المُعدات الثقيلة في إطار رفع كفاءة منظومة إدارة المُخلفات البلدية ، حضر الإحتفال عدد من المحافظين ونواب مجلس النواب المعنيين.

تأتي هذه الخُطوة ضمن الحلول العاجلة المُقدمة من جهاز تنظيم إدارة المخلفات لعدد 7 محافظات وهي :

- محافظة أسيوط

- محافظة قنا

- محافظة كفر الشيخ

- محافظة الغربية

- محافظة القليوبية

- محافظة الجيزة

- محافظة السويس

أشارالفريق عبد العزيز سيف الدين إلي أن الهيئة العربية للتصنيع تشارك في كافة المشروعات التنموية من خلال توفير إنتاج بجودة مُتميزة وفي أسرع وقت وبالسعر المناسب مؤكداً على أن الربح ليس غايتنا.

وأكد سيادته في رسالة واضحة للمحافظات التي تسلمت تلك المُعدات على أهمية معرفة وتنفيذ طرق الصيانة السليمة للحفاظ علي تلك المعدات وكيفية التشغيلالأمثل لها.

وأضاف أن التعاون مع وزارة البيئة قائم منذ ما يقرب من 10 سنوات , كما ذكر سيادته أنه قد تم مُؤخرا تسليم مُعدات للقري الأكثر إحتياجا .

ومن جانبه أكد الدكتور خالد فهمي وزير البيئة إستمرار التعاون والتنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع في مجال حماية البيئة وخاصة لحل مشكلات القمامة في بعض المحافظات من خلال توفير المُعدات اللازمة لرفع المُخلفات طبقاً لإشتراطات وزارة البيئة ، منوها بأنه خلال الفترة الماضية تم توقيع بروتوكول تعاون مُشترك بين الوزارة والهيئة العربية للتصنيع لتوفير مُعدات رفع المُخلفات للقضاء علي مُشكلة القمامة بمحافظة الإسكندرية.

كما أشار المهندس/ عبد الصادق عبد الرحيم رئيس مجلس إدارة مصنع قادر للصناعات المتطورة والتابع للهيئة العربية للتصنيع إلي عدد من المشروعات الجارى تنفيذها مع وزارة البيئة ومنها تصنيع مكابس قش الأرز ومفارم المخلفات الزراعية وعربات صغيرة لتنقية مياه الصرف الصحي للقري التي ليس بها محطات للصرف.

وفي إطار إهتمام الهيئة العربية للتصنيع لإيجاد حلول بيئية نظيفة ومُبتكرة لمكامير الفحم , إستعرض المهندس/ علاء عبد الفتاح مدير المشروعات بالقطاع الفني بالجهاز التنفيذي للهيئة الجهود البحثية والتنسيق المستمر مع وزارة البيئة وأكاديمية البحث العلمي لإيجاد حلول بديلة آمنة بيئياً لمشكلة مكامير الفحم وذكر أمثلة للفرن الأفقي الذي تم تصنيعه بمصنع الطائرات بالهيئة العربية للتصنيع والفرن الأوكراني الذي جاري تصنيعه بمصنع المُحركات والصُوبة الحرارية الجاري دراستها وتصنيعها بمصنع قادر بهدف إنتاج الفحم النباتي بما يتوافق مع قياسات جهاز شئون البيئة .

وأكد الدكتور خالد فهمي علي المساهمة فى حل مشكلة إنتشار المُخلفات حيث ستقوم الهيئة العربية للتصنيع بتوفير إحتياجات الوزارة من معدات رفع القمامة ومنها (العربات والقلابات ولوادر وغيرها لرفع القمامة بأنواعها المختلفة وتوصيلها إلي أماكن تجميع المخلفات التي تحددها الوزارة كأحد الإجراءات العاجلة التى تقوم بها وزارة البيئة وأجهزتها المعنية (جهاز شئون البيئة وفروعه وجهاز تنظيم إدارة المخلفات) للقضاء علي مشكلة تراكم المُخلفات .

أوضحت الدكتورة فاطمة الزهراء محسن رئيس جهاز تنظيم إدارة المخلفات التابع لوزارة البيئة أن الجهاز تمكن من دعم منظومة المخلفات البلدية" القمامة" بإجمالي عدد 245 معدة لرفع كفاءة منظومة جمع ونقل المخلفات البلدية ضمن أحد الحلول العاجلة للنهوض بالمنظومة وإدارة العمل بها على نحو كفء للتخلص الآمن من المخلفات وحماية البيئة والحفاظ على صحة المواطنين .

وتعظيم الإستفادة من مكونات المخلفات خاصة فى مصانع التدوير وإنتاج وقود البديل مؤكدة على أهمية ضمان وصول المخلفات لمصانع التدوير عبر عمليتى الجمع والنقل مما يحقق عنصر الإستدامة بضمان سلامة إنتظام الوصول . وبالتالي دفع التنمية الإقتصادية وضمان عدم تعطيل خطوط الإنتاج .

يذكرأنه من المقرر البدء بتسليم عدد 109 معدة مبدئيا من إجمالى عدد 245 معدة من المعدات الثقيلة لرفع كفاءة منظومتى جمع ونقل المخلفات البلدية لعدد 7 محافظات وفقا للاحتياجات الملحة أما عن تسليم بقية المعدات فسيتم تدريجيا فيما بعد وفقا لما تقتضيه الضروريات فى ضوء الخُطط المُقدمة ووفقا لما هو مُقرر لها.

وأشار فهمي إلي أن المحافظات السبع هم(اسيوط ، قنا،الغربية، القليوبية، كفر الشيخ، الجيزة، السويس).وسيتم تسليم المعدات اللازمة لتأدية الغرض المستهدف منها.

كما أشاد وزيرالبيئة بتاريخ التعاون المُمتد والفعال للهيئة العربية للتصنيع وتمكنها من إتاحة المعدات المطلوبة وفقا للمواصفات المطلوبة سواء بالنسبة لمعدات المخلفات الزراعية أو البلدية.

ووجه وزير البيئة الشكر للهيئة العربية للتصنيع علي دعمها المستمر لمشروعات البيئة المتعددة من مكابس قش الأرز ومفارم المخلفات الزراعية والتخلص من المقالب العمومية بالإسكندرية .

وأضاف فهمي أن الخطوة الهامة هي كيفية دعم منظومات جمع ونقل القمامة والسيطرة علي المقالب العشوائية بمحافظات مصر ودعم إسطول نقل المخلفات لمصانع التدوير وتوفير التمويل اللازم لسد الفجوة التمويلية لتلك المشروعات في إطار خطة الحكومة لتوفير بيئة نظيفة .

ومن جانبهم أعرب السادة المحافظين ونواب مجلس النواب المشاركين عن تقديرهم لجهود الهيئة العربية للتصنيع بالتنسيق مع وزارة البيئة لخدمة مشروعات التنمية البيئية بجميع ربوع مصر وأكدوا دعمهم لتلك الجهود .