تعزيزاً للتعاون المصرى - الكاميرونى

IMG 9035

رئيس الهيئة العربية للتصنيع ووزير دفاع دولة الكاميرون يبحثان دعم العلاقات المُشتركة

أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أن المُستقبل والأمل لغد أفضل أصبح الآن واقعا ملموسا في قارة إفريقيا بثراوتها الطبيعية والبشرية, وشدد سيف الدين علي أن مُستقبلنا مُشترك وأنه لابد من تحقيق التكامل والتنسيق فيما بيننا من أجل أن نحقق آمال وطموحات شعوبنا وأن ذلك ليس مستحيلا طالما تعاوننا وتم إستغلال إمكاناتنا بشكل أفضل .

وأشاد السيد جوزيف بيتي أوسومو وزير دفاع دولة الكاميرون بدور الهيئة العربية للتصنيع الإيجابي وتواجدها المُكثف وبقوة في القارة الإفريقية وبصماتها البراقة من خلال المُشاركة في العديد من المشروعات التنموية والإستراتيجية الهامة ,وأضاف بقوله هذا ما عهدناه  دوما من شعب مصر الشقيق علي مر التاريخ , كما أثني علي مبادرة الرئيس السيسي لدعم الشراكة المصرية الإفريقية في كافة المجالات التنموية كما كانت في سابق عهدها.

وشدد وزير الدفاع الكاميروني علي دور رجال الأعمال والقطاع الخاص وأنه سيحثهم علي المُشاركة في معرض نيجيريا بشهر يوليو القادم ,حيث تشارك الهيئة العربية للتصنيع بقوة  وهذا أمر إيجابي للتعاون بين مصر والكاميرون مستقبلا وزيادة حجم التبادل التجاريبين الجانبين.

كما أكد سيف الدين ,حرص الهيئة العربية للتصنيع علي التعاون مع كافة دول القارة الإفريقية يدا بيد  وخاصة دولة الكاميرون , تقديرا لدورها الهام والبارز تجاه القضايا الإفريقية  وأضاف عبد العزيز أن الهيئة علي أتم الإستعداد لإستغلال كافة إمكانياتها وتسويق منتجاتها لصالح دولة الكاميرون الشقيقة.

جاء هذا اليوم بمقر الهيئة العربية للتصنيع , خلال إستقبال الفريق عبد العزيزسيف الدين  لوزير الدفاع بدولة الكاميرون الذي يزور القاهرة حاليا في زيارة رسمية بهدف تبادل الخبرات وبحث إمكانية التعاون المُشترك.

 تأتي تلك الزيارة إمتدادا لزيارة سفير دولة الكاميرون بالقاهرة  للهيئة العربية للتصنيع في أغسطس من العام الماضي, حيث تم فيها  بحث إستغلال إمكانيات الهيئة المُتميزة بالفرص الإستثمارية المُتعددة علي أرض الكاميرون .

عقد الجانبان جلسة مُباحثات تناولت تطورات الأوضاع علي الساحتين المحلية والإقليمية وإنعكاساتها علي الأمن والإستقرار داخل القارة الإفريقية ، ومُناقشة عدد من الملفات والموضوعات ذات الإهتمام المُشترك خاصة في مجالات نقل وتبادل الخبرات العسكرية والتنموية في العديد من المجالات العسكرية والمدنية ودعم الإستفادة من الإمكانيات المُتطورة بالهيئة العربية للتصنيع  وأُطر التعاون في كافة المجالات بين الهيئة ووزارة الدفاع بدولة الكاميرون.

وعقب إنتهاء جلسة المُباحثات , أكد وزير الدفاع الكاميروني علي أنه قد تم الإتفاق علي تنظيم زيارة من المسئولين من دولة الكاميرون للهيئة العربية للتصنيع في القريب  للتعرف علي الإمكانيات ودراسة حجم التعاون التجاري المتوقع بين البلدين بما يتناسب مع إمكانيات الهيئة المُتميزة ,وأضاف أنه عقب عودته  للكاميرون سيدرس مع المسئولين الفرص  الإستثمارية والتجارية المُتاحة مُستقبلا بين الجانبين.

أشار الفريق عبد العزيز إلي أن تلك الزيارة بهذا الزخم تعكس عمق الروابط بين مصر وكافة دول إفريقيا الغنية بثراوتها الطبيعية والبشرية والتي لابد من إستثمارها ,حيث تحرص مصر علي الإرتباط بها بأوثق علاقات الصداقة والعمل المشترك لدعم ركائز الأمن والإستقرار للقارة الإفريقية, وذلك إنطلاقا من ثوابت السياسة الخارجية المصرية التي تحرص علي أهمية مد جسور التقارب والتعاون بين دول القارة وإعادة الدفء في العديد من المجالات علي نحو يلبي التطلعات لشعوب القارة الإفريقية .

وأضاف سيف الدين أن مصروالكاميرون شريكان, فالعلاقات سياسيا وإقتصاديا وإجتماعيا ضاربة في جذور التاريخ , ومصر تعتز بالعلاقة التريخية مع دولة الكاميرون بإعتبارها دولة محورية ولها ثقل كبير بالقارة الإفريقية , وأردف رئيس الهيئة أنه كانت هناك بعثات تعليمية وطبية أيام الزعيم الراحل جمال عبد الناصر لدولة الكاميرون.

كما أشاد وزير الدفاع الكاميروني بقدرة مصر علي حل مشكلاتها بنفسها وإرادتها السياسية الحرة وقدراتها التصنيعية العسكرية فضلا عن منتجاتها المدنية, بما يحقق دعم إستقلال القرار السياسي .

وذكر سيف الدين أن تلك الزيارة تأكيدا للتكامل بين مصر وعمقها الإفريقي مما يعكس الدول التاريخي لمصر داخل القارة الإفريقية, فالهموم والتطلعات والآمال مُشتركة بيننا, وعبر عن ذلك بقوله" مُستقبل مصر في إفريقيا ومُستقبل إفريقيا في مصر".

أشاد السيد جوزيف بيتي أوسومو بالهيئة العربية للتصنيع واصفا إياها بالمؤسسة الصناعية العملاقة وأنه قد  شاهد العديد من المُنتجات العسكرية والمدنية عالية الجودة التي يتم تصنيعها بالهيئة.

وأكد الفريق عبد العزيز علي أهمية التعاون والعمل المُشترك مع  الكاميرون  بخبراتها العريضة في العديد من المجالات علي نحو يلبي المصالح المُشتركة للجانبين .

كما أضاف سيف الدين  أن  الكاميرون  تمتلك الموارد الطبيعية ومصر تمتلك العقول البشرية المُبدعة والإمكانيات التصنيعية المُتطورة بالهيئة العربية للتصنيع ولابد من إستثمار تلك المزايا لدعم التعاون بين الجانبين.

من جانبه, أكد وزير الدفاع الكاميروني علي أهمية التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع لتلبية إحتياجات دولة الكاميرون في كافة المجالات بمنتجات مُتطورة وذات جودة عالية ,  كما أشاد بالجهود والمواقف المصرية الداعمة لجمهورية الكاميرون ، مؤكدا حرص بلاده تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر لما تمثلة من دور ريادي علي المستويين الإقليمي والدولي في التصدي للتحديات المُشتركة التي تواجه دول القارة الإفريقية.

  وذكرعبد العزيز أننا لسنا أقل من دول عديدة بقارات أخري إستطاعات تحقيق الإكتفاء الذاتي لشعوبها من خلال التعاون والتنسيق الناجح المبني علي أهداف واحدة مُشتركة.

أكد السيد جوزيف بيتي أوسومو علي أهمية التعاون مع مصر , ووصفها بقوله الدولة المحورية الكبيرة بالقارة الإفريقية والعالم العربي.

ومن جانبه, شدد رئيس الهيئة العربية للتصنيع  علي أهمية الشراكات المصرية الإفريقية في كيان قوي مع توافر الإرادة السياسية  لمواجهة كافة التحديات فهذا هو الإتجاه الصحيح.

وعقب إنتهاء الزيارة بمقر الجهاز التنفيذي للهيئة العربية للتصنيع  توجه الفريق عبد العزيز سيف الدين ووزير الدفاع الكاميروني جوزيف بيتي أوسومو لتفقد الشركة العربية الأمريكية للسيارات التابعة للهيئة , حيث تفقد وفد الكاميرون خطوط الإنتاج بالشركة ومعرضا لمُنتجات الهيئة العربية للتصنيع , حيث  أشار بإهتمام شديد ,وزير الدفاع الكاميروني  أنه يتمني أن تُثمر تلك الزيارة عن تعاون بناء وتكاملا تكنولوجيا بين الكاميرون والعقول والخبرات المصرية بالهيئة في كافة المجالات سواء في الإنتاج العسكري أو المدني.