المشروع القومى لزراعة 100 ألف فدان من الصوب الزراعية

Agri Minister

 

آمال وآفاق جديدة مُبتكرة لمُستقبل الزراعة المصرية الحديثة تتحقق بالهيئة العربية للتصنيع

الفريق عبد العزيز سيف الدين والدكتورعبد المُنعم البنا يؤكدان أهمية تنمية وتطوير القدرات البشرية لشبابنا في مجال الصُوب الزراعية

أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع علي ثقته الكبيرة في قدرات شبابنا علي إستيعاب التكنولوجيا الحديثة في مجال الصُوب الزراعية وأضاف أننا نسعي بالتعاون مع وزارة الزراعة علي إستعادة دور مصر التاريخي في سد الإحتياجات الزراعية ,ووصف سيف الدين شباب أمتنا بأنهم كلمة السر في المستقبل وإيقونة التحدي في الحاضر وستظل مصر باقية بسواعد وجهود أبنائها كما ستنجح في حربها ضد الإرهاب.

ومن جانبه , أشاد الدكتور عبد المُنعم البنا وزير الزراعة علي دور الهيئة العربية للتصنيع وتعاونها منذ عام 2014 في مجال الصُوب الزراعية وتنمية مهارات شبابنا من المُتدربين وإتاحة الفرصة للتدريب بالصُوب التي أقامتها الهيئة وفقا لأحدث الخبرات العالمية الهولندية والإسبانية.

جاء هذا خلال إحتفالية تسليم شهادات إتمام البرنامج التدريبي لإعداد وتأهيل الكوادر البشرية للمشروع القومي لزراعة 100 ألف فدان صوب زراعية وفقا لبروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الزراعة بتنفيذ عدد (10) برامج تدريبية بحضور عدد (445) مُتدرب تم انتقائهم بمعرفة المختصين بالوزارة ، وراعت الهيئة أن يتضمن التدريب جانب تطبيقى وزيارات ميدانية للصُوب الزراعية المُتاحة بالهيئة.

يأتي ذلك في ضوء توجه القيادة السياسية بالاهتمام بالزراعة ومنظومة الأمن الغذائى حيث تم التوجيه بتبنى الهيئة العربية للتصنيع إدخال التكنولوجيات الحديثة فى تصنيع الصُوب الزراعية وتوفير أحدث النظم العالمية في هذا المجال واختيار ما يناسب الظروف البيئية المصرية والتي يمكن استيعابها والتعامل معها محليا، وذلك لما تتمتع به الهيئة من امكانيات بشرية وتصنيعية متقدمة .

ولتحقيق ذلك قامت الهيئة العربية للتصنيع بالتعرف على أفضل المدارس العالمية المتميزة في مجال تكنولوجيا الزراعات المحمية الحديثة، لتنفيذ نموذج للصُوب الزراعية المتكاملة بالتكنولوجيات الحديثة ، بالتعاون مع الجانب الهولندى والإسباني .

وفي هذا الصدد , أشار الفريق عبد العزيز إلي أهمية التوجه نحو إستخدام الصُوب الزراعية وهذا توجه عالمي من أجل توفير المياه والمساحات الزراعية ومقاومة ظاهرة التصحر فضلا عن تحقيق الإكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية طوال العام .

وأكد الدكتور البنا أن هذا التوجه سيساعدنا علي تحقيق الإكتفاء الذاتي وإمكانية التصدير مستقبلا .

وأشار الفريق عبد العزيز سيف الدين إلي إستعداد الهيئة للتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بصورة تكاملية في مجال الزراعات المحمية لتنفيذ المشروع القومى لزراعة 100 ألف فدان صوب من خلال مساهمة وزارة الزراعة بالدراسات والبحوث والخبرات ، وما تقوم به الهيئة من عمليات التصنيع والتركيب ، فضلا عن إعداد وتأهيل الكوارد البشرية لتكون النواة لتأهيل وتدريب العاملين بالمشروع القومي لزراعة 100 ألف فدان صوب .

كما أكد سيف الدين على حرص الهيئة العربية للتصنيع على زيادة عمق التصنيع المحلي من خلال التكامل والتعاون لتشغيل الكيانات الاقتصادية الوطنية بما يخدم الاقتصاد الوطني ، وكل ذلك من أجل مستقبل مشرق لهذا الوطن حيث لن تتقدم مصر إلا بعقول وأيدى وأموال أبناءها.