شركة ليندنبرج الألمانية توقع بروتوكولاً مع الهيئة العربية للتصنيع

 

ليندنبرج الألمانية توقع بروتوكول مع الهيئة

 

 

حصادا للزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي لألمانيا


الفريق عبد المنعم التراس يصرح : الهيئة العربية للتصنيع توقع بروتوكولا وعقدا مع شركة ليندنبرج الألمانية للتصنيع المشترك لأول مرة علي أرض مصر لوحدات توليد القوي العاملة بعربات السكك الحديدية
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع علي أن حصاد الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسي لألمانيا قد أطلقت مرحلة جديدة للتعاون بين كبري الشركات الألمانية والمؤسسات الصناعية القومية المصرية.
وأضاف "التراس"أن آفاق التعاون إمتدت إلي خطوات غير مُسبوقة للتعاون والتدريب ونقل المعرفة وصولا للتصنيع المحلي الكامل , مشيرا أن مصر ستكون محورا هاما لتصدير هذه الصناعات الإستراتيجية لمُختلف الدول العربية والإفريقية
أضاف "التراس" أنه تم الإتفاق علي تشكيل لجنة فنية مُشتركة لبحث تأسيس مصنع للتصنيع المُشترك لمُولدات القوي العاملة في شتي المجالات ,مؤكدا أننا نعمل علي زيادة نسب التصنيع المحلي بالتعاون مع كبري الشركات العالمية.
جاء هذا خلال توقيع عقد للتعاون بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة ليندنبرج الدولية ,التي تُعد من كبري الشركات الألمانية العاملة في مولدات الديزل والغاز وذات تاريخ عريق مُمتد إلي 70 عاما مضت في كافة المجالات الصناعية وتعمل مع الجيش الألماني وقوات حلف الناتو.
في هذا الصدد , أشاد السيد مايكل هيس مُمثل شركة ليندنبرج الألمانية بالإمكانيات البحثية والتكنولوجية للهيئة العربية للتصنيع والعمالة الفنية المُدربة, حيث أننا نعمل مع مصنع سيماف منذ عام 2011 ,ونسعي لتعزيز مجالات التعاون مستقبلا لآفاق أوسع مع الهيئة .
كما أعربت شركة "ليندنبرج" عن تطلعها لفتح آفاق جديدة للإستثمار وتعزيز التعاون والتصنيع المُشترك في مصر.

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي