تقديرا لدور مصر الريادي ورئاستها للإتحاد الإفريقي لعام 2019

الهيئة العربية للتصنيع تستضيف السفراء الأفارقة لدي مصر

 

Africans

 

الفريق عبد المنعم التراس: نتطلع للتعاون البناء مع الدول الإفريقية الشقيقة ، ونضع كافة خبراتنا وقدراتنا الفنية والتكنولوجية لخدمة قارتنا السمراء

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تعزيز التعاون مع دول القارة الإفريقية ,في ظل إستراتيجية الدولة للإنفتاح علي إفريقيا وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي , لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا الإفريقية.

وأوضح "التراس" أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لخدمة قارتنا الإفريقية , التي تربطنا بها علاقات تاريخية وثيقة .

أعرب "التراس" عن تطلعه للتعاون البناء مع دول القارة السمراء في مجالات التصنيع والتبادل التجاري ونقل الخبرات والتدريب والصيانة وتأهيل الكوادر البشرية , تحت مظلة الإتحاد الإفريقي.

كما أشاد "التراس" بدور وزارة الخارجية لتنظيم تلك الزيارات , التي تُعد فرصة لتعريف الأشقاء الأفارقة بإمكانيات ومُنتجات الهيئة العربية للتصنيع . خاصة مع إستضافة مصر مُنتدي الإستثمار بإفريقيا للعام الثالث علي التوالي فى 2018، مما يُعد مؤشرا على التزامها بتعزيز العمل الجماعي بين الدول الإفريقية لتحقيق التنمية المستديمة وزيادة معدلات النمو الاقتصادي والإستثمارات المشتركة وجذب الإستثمارات وإزالة جميع العقبات التى تعترض التجارة بين دول القارة.

جاء هذا خلال إستقبال عدد 40 سفيرا وممثلا دبلوماسيا عن الدول الإفريقية بمصر , تقديرا لدور مصر الريادي و تزامنا مع رئاستها للإتحاد الإفريقي لعام 2019وفوزها بتنظيم كأس الأمم الإفريقية المُقبلة , فضلا عن التخطيط لتنظيم منتدي الشباب الإفريقي مارس المقبل بمدينة أسوان بإعتبارها عاصمة ثقافية لإفريقيا .

من جانبه , أعرب محمدو لبرنغ سفير دولة الكاميرون بالقاهرة عميد السفراء الأفارقة عن تقديره لدور مصر الرائد بالقارة الإفريقية , مشيرا أن تلك الزيارة تمثل بداية قوية لدعم وتعزيز التعاون المصري الإفريقي , خاصة مع رئاستها للإتحاد الإفريقي , الذي يعد نتاجا طبيعيا للدور الكبير الذى تقوم به القاهرة للتنسيق والتعاون مع القارة السمراء، والدعم الكامل الذى تقدمه للدول الإفريقية فى مختلف المجالات.

أوضح"لبرنغ" أننا كسفراء للدول الإفريقية سنحث المؤسسات الخاصة والمجتمع المدني وتقديم الحوافز للمستثمرين للمشاركة بقوة مع الهيئة العربية للتصنيع كخطوة هامة في طريق التعاون البناء بين دول القارة

ذكر السفير أبو بكر حفني مساعد وزير الخارجية للشئون الإفريقية أن العديد من الدول الإفريقية تتطلع بإستمرار للتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع في العديد من مجالات التصنيع والتدريب ونقل التكنولوجيا , مشيرا أن زيارات الوفود الإفريقية ستتولي مستقبلا بالتنسيق مع الهيئة لوضع الآليات والخطوات التنفيذية للتعاون .

وفي إطار الزيارة , حرص وفد السفراء الأفارقة علي مشاهدة وتفقد عدد من خطوط الإنتاج والقدرات التصنيعية بمصنع الإلكترونيات والشركة العربية الأمريكية للسيارات ,حيث تعرفوا عن قرب بمنتجات الهيئة الإلكترونية واللمبات الموفرة والسيارات والقدرات التصنيعية بالمشروع القومي للصُوب الزراعية.

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي