الهيئة العربية للتصنيع توقع بروتوكول تعاون مع مجموعة طلال أبو غزالة العالمية لتعميق التصنيع المحلي للأجهزة التعليمية ومعامل التدريب الذكية


Abu Gazala Company

 

 

شهد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع مذكرة للتفاهم بين الهيئة ومجموعة طلال أبو غزالة العالمية .
يأتي توقيع مذكرة التفاهم, فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لمعدات المنظومة التعليمية ووسائل التدريب والمعامل الذكية وفقا لأحدث النظم العلمية.
في هذا الصدد, أوضح "التراس"أنه تم الإتفاق علي البدء في الخطوات التنفيذية للشراكة وتوطين تكنولوجيا صناعة الأجهزة التعليمية والتابلت واللاب توب وانشاء معامل تدريبية ذكية , مشيرا لتلبية احتياجات المؤسسات التعليمية والتدريبية داخل مصر ، مع التوسع مستقبلا في أسواق التصدير للسوق الإفريقي والعربي ، بمنتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة.
وأضاف أن مجالات التعاون تتضمن التصنيع المشترك ونقل الخبرة الفنية ونقل وتطبيق أحدث ما توصلت إليه الأبحاث من أساليب تكنولوجية مُتطورة في مجال الوسائل التعليمية والتدريب , مؤكدا أن الهيئة العربية للتصنيع تساهم بمكونات تصنيع محلي بنسبة كبيرة علي أن تتعاظم نسبة المساهمة خلال السنوات المقبلة.
من جانبهم, أشاد مسئولي مجموعة طلال أبو غزالة بدور مصر القيادي والهيئة العربية للتصنيع بما لديها من تاريخ عروبي وإمكانيات مُتقدمة تؤهلها لتوطين تكنولوجيا صناعية حديثة قابلة للتطوير والإبتكار .
,أكدوا علي إستعداد مجموعة طلال أبو غزالة لنقل شتي أنواع التكنولوجيا الحديثة لمصر بالتعاون المشترك والشراكة مع الهيئة ,مشيدا بدورها في تعميق نسب المكون المحلي بالصناعة المصرية وتوطين التكنولوجيا وفقا لمعايير الجودة العالمية .

رؤية الهيئة


الهيئة العربية للتصنيع قاطرة الصناعة الوطنية تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في المجال العسكري والإلتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ

قيم تحافظ عليها الهيئة

  • النـزاهة
  • المسئولية والمساءلة
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • الابتكار
  • الأولوية للأداء

هدف الهيئة

  • التنمية المستمرة للقاعدة الصناعية الحربية والمدنية على حد سواء والمتوفرة حالياً للحفاظ على مكانتها وثقة عملاؤها والمتعاملين معها ، وذلك بتوفير القواعد الفنية والتكنولوجية الحديثة والمزودة بالمنظومات المناسبة في مختلف عناصر ومراحل العملية الصناعية ، والإعتماد على كوادر بشرية عالية الكفاءة والتدريب في مجال البحوث والتطوير، ووفقاً لأسس إقتصادية وعلمية سليمة
  •  لإستعداد الدائم للمساهمة الفعالة في مجال الخدمة المجتمعية من خلال تنفيذ أنشطة صناعية وبحثية في إطار خطط التنمية للدولة ، وأنشطة تعليمية لإعداد جيل من النشئ له دور فعال في زيادة الناتج القومي