تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا لكاميرات المراقبة
من خلال مباحثات التعاون والشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة دالمير الألمانية العالمية

شراكة الهيئة وشركة دالمير الألمانية

اكد الفريق عبد المنعم التراس علي تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية .. للهيئة العربية للتصنيع لنقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لكاميرات المراقبة بالتعاون مع الخبرات العالمية.
جاء هذا خلال مباحثات التعاون والشراكة مع شركة دالمير الألمانية العالمية ، في إطار إستراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لزيادة نسب المكون المحلي ، دعما لمشروعات التنمية الشاملة .
وفي هذا الصدد أوضح "التراس" أن مجالات التعاون تتضمن نقل الخبرة الفنية وتدريب الكوادر البشرية ، بهدف تعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا صناعة كاميرات المراقبة وتأمين المنشأت وفقاً لمواصفات الجودة العالمية ، بالإضافة لبحث أطر التعاون والشراكة بين الهيئة العربية للتصنيع والشركة الألمانية ، بهدف تلبية احتياجات السوق المحلي والمنطقة العربية ، وفتح منافذ للتصدير بالدول الأفريقية.
وأضاف أن الشركة الألمانية ستقوم بتدريب مهندسي وفنيين الهيئة علي التصنيع ومتطلبات الجودة ، مشيراً لأهمية الإستفادة من الخبرات الألمانية المتميزة في هذا المجال والإسراع بتفعيل آليات التعاون والشراكة لتلبية الطلب المتزايد من كاميرات المراقبة والتأمين.
وشدد "التراس" علي أهمية مشاركة الهيئة في تعميق التصنيع المحلي وإقامة صناعة وطنية لكاميرات المراقبة ، في إطار خطة الدولة القومية لنشر وتعميم الكاميرات بكافة القطاعات والمنشات والميادين والعاصمة الإدارية الجديدة والمدن العمرانية الجديدة.
يُذكر أن تقنيات كاميرات مراقبة شركة "دالمير" تمتاز بالدقة وبأحجام وأشكال متعددة لتأمين كافة المنشئات العامة والحيوية والخاصة ، كما يمكن تطويعها لتلبية إحتياجات المستخدم.
من جانبهم أشاد مسئولي شركة دالمير الألمانية بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية وقدراتها علي تطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلي نسب للتصنيع المحلي وفقا لنظم الجودة العالمية .
كما أعربوا عن استعدادهم للتوسع فى فتح آفاق جديدة للتعاون والشراكة مع الهيئة تمتد إلي مجالات التصنيع المختلفة وتعميق التكنولوجيا ، لتلبية إحتياجات السوق المحلي من كاميرات المراقبة والتأمين والتصدير للمنطقة الإفريقية.