شراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة أدتران الأمريكية العالمية لإنشاء شبكة إتصالات المدن الذكية الجديدة

شركة أدتران الأمريكية

شراكة بين الهيئة العربية للتصنيع وشركة أدتران الأمريكية العالمية لإنشاء شبكة إتصالات المدن الذكية الجديدة
وتوقيع مذكرة تفاهم لتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي للإتصالات والشبكات
شهد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع مذكرة للتفاهم بين الهيئة وشركة أدتران الأمريكية العالمية , بحضور السادة " روبرت كونجر "رئيس قسم التكنولوجيا و"جيري كيلي" رئيس قسم العمليات العالمية بشركة أدتران وايضا الدكتور هاني دميان وزير المالية الأسبق.
يأتي توقيع مذكرة التفاهم, فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي للهيئة بتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي لمعدات الشبكات والإتصالات للمشروعات الرقمية العملاقة , من خلال الشراكة والتعاون مع الشركات العالمية بما يعزز الإقتصاد القومي وسد الفجوة الإستيرادية وزيادة فرص الإستثمار في مصر.
أوضح "التراس"أنه تم الإتفاق علي البدء في الخطوات التنفيذية للشراكة لإنشاء البنية التحتية لشبكة إتصالات المدن الذكية الجديدة وفقا لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة ,مشيرا إلي توفير الإتصالات الصوتية والرقمية والمرئية والإنترنت عبر مجموعة متنوعة من الشبكات التحتية , بما يحقق مستوي متميز من خدمات الإتصالات ونقل المعلومات للمؤسسات الحكومية والعامة والخاصة والأفراد بالمدن الذكية الجديدة
وأضاف أن شبكة الإتصالات المقرر تأسيسها تتميز بالسرعة والجودة وأمان تداول المعلومات والإتصالات, لافتا لأهمية دعم إستراتيجية الدولة لتحقيق الرقمنة الذكية لكافة المشروعات التنموية .
ذكر "التراس" أن مجالات التعاون تتضمن ايضا تبادل الخبرات الفنية وتدريب الكوادر البشرية للهيئة وتعميق التصنيع المحلي لمنتجات "أدتران" بالإستفادة من الإمكانيات التصنيعية بمصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع, فضلا عن توسيع مجالات التعاون مستقبلا لكافة المشروعات الرقمية والإتصالات .
وأوضح أن الهيئة تستهدف بتعاونها مع "أدتران" العالمية تأسيس صناعة وطنية تلبي احتياجات السوق المحلى من بُني تحتية متطورة للشبكات والإتصالات لخدمة المشروعات التنموية والمدن الذكية داخل مصر ، بالإضافة إلي فتح منافذ للتصدير للمنطقة العربية وإفريقيا.
من جانبه , أكد "روبرت كونجر " أن التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع يعد خطوة هامة لتوطين تكنولوجيا شبكات الإتصالات بمصر والمنطقة الإفريقية, مشيرا أن هناك العديد من المؤشرات التي تعكس وجود فرص واعدة لإقامة شراكة صناعية بين الجانبين في مختلف المجالات التصنيعية.
كما أشاد" جيري كيلي" بالقدرات التصنيعية المتطورة للهيئة وخططها لتعميق التصنيع المحلي ومشاركتها بالعديد من المشروعات التنموية بمصر والمنطقة العربية والإفريقية,مضيفا أننا نتطلع للتعاون والإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتلبية الطلب المتزايد لشبكات الإتصالات وتداول المعلومات لصالح المدن الذكية الجديدة و كافة مشروعات التنمية المختلفة بمصر.
وأعرب المهندس "حسام صليب" نائب رئيس شركة أدتران لتطوير الأعمال عن اعتزاز الشركة بالمشاركة في تأسيس شبكة الإتصالات بالمدن الذكية الجديدة بكافة نواحي التكنولوجيا الحديثة في عالم الإتصالات الرقمية