الهيئة العربية للتصنيع تبحث مع مجلس الأعمال المصرية الهندية
سبل تعميق التصنيع المحلي وتوطين التكنولوجيا
وتعزيز التصدير للمنطقة العربية والإفريقية

زيارة مجلس الأعمال المصرية الهندية

 

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية الإستفادة من الخبرات الهندية وخلق فرص حقيقية للإستثمار والتصنيع ونقل وتوطين التكنولوجيا , تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية زيادة نسب المكون المحلي في الصناعات المختلفة بالتعاون والشراكة مع الخبرات العالمية.
جاء هذا خلال زيارة الدكتور "أسر سلامة" نائب رئيس مجلس الأعمال المصرية الهندية , في إطار وضع خطوات تنفيذية لتعزيز التعاون وتأسيس مشروعات مشتركة بين الهيئة العربية للتصنيع وكبري الشركات الهندية .
تناولت المباحثات, الإمكانيات التصنيعية بالهيئة وما تتمتع به الصناعة الهندية من خبرات في مجال الصناعات الدفاعية والإلكترونية والتحول الرقمي والرقمنة والبرمجيات والإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأجهزة الطبية والطاقة المتجددة وصناعة مهمات السكك الحديدية ووسائل النقل صديقة البيئة والسيارت الكهربائية , وتنقية وتحلية المياه والصرف الصحي والطلمبات ومجالات التصنيع المتعددة.
وأشار"التراس "إلي تطلع الهيئة العربية للتصنيع لعقد شراكة وتعاون حقيقي مع الخبرات الهندية العالمية وإطلاق مشروعات استثمارية مشتركة, مشددا على أهمية المنافسة بقوة للتصدير للمنطقة العربية ودعم التصنيع في القارة الأفريقية وفتح منافذ للتصدير ,الذي يمثل هدفا استراتيجيا للهيئة في ظل رئاسة مصر للإتحاد الإفريقي.
من جانبه , أشار الدكتور "أسر سلامة" لإهتمام الشركات الهندية بالمشاركة في فرص الإستثمار الواعدة بالسوق المصرية, مؤكدا أهمية الإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع لتحقيق الشراكة والتعاون في العديد من أوجه التصنيع .
كما أكد"سلامة" أن التعاون مع الهيئة يأتي في إطار ما تمتلكه من إمكانيات تكنولوجية وتصنيعية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية علي أعلي مستوي، بالإضافة إلى ما تتمتع به من الجودة والسرعة والدقة في أداء الأعمال الموكلة إليها واشتراكها في تنفيذ العديد من المشروعات القومية ومشروعات التنمية بمصر، الأمر الذي يساهم في نجاح هذا التعاون المشترك لتنفيذ مشروعات تخدم كلا الجانبين.